أفكار حول بعض المسيحيات والوهابية


بقلم فادي أبو ديب

* الديانات شديدة العقائدية، الحصريّة، تعلِّم الأنانية بالضرورة.
* الأخلاق العمليّة لا يمكنها أن تتواجد حينما تتواجد عقيدة تفيد بانّ السّماء هي فقط لأتباع الطريقة، حتى لو كانت موجودة نظرياً.
* المسيحية الغربيّة في معظمها تعتبر القوة والسُّلطة جزء لا يتجزأ منها.
* المسيحيات ذات المنشأ الأنكلوساكسوني أو التي بُنيِت عقائدياً في البلدان الأنكلوساكسونية تفتقر لأيّ بعد إنساني حقيقي.
* الولايات المتحدة بُنِيت على أساس مسيحية فاسدة، والتيارات العلمانية واللادينية التي حاولت الإصلاح هناك هي في الغالب أكثر فساداً من ناحية عنصريّتها أو استعلائها على الأقلّ.
* التحالف الأمريكي- الوهابي أبعد من النفط. إنّه موجود بسبب وجود جذور فكرية متشابهة جداً: الحصريّة- الذاتويّة- إقصاء الآخر.
* الثقافتان السعودية والأمريكية على تباينهما تقومان على النفعيّة الشديدة والاستهلاكية التجارية (لا يوجد مجتمعات زراعية بمعنى الكلمة، وما هو موجود عبارة عن أداة للاستهلاكية ورأس المال المتضخّم).
* الوهابية هي النسخة الصحراوية للبيوريتانية الإنكليزية المؤسسة للولايات المتحدة (أو ربما تقليد لها من حيث لا ندري في ذلك الزمن البعيد، إن كان هناك تواصل بين الإنكليز وقبائل العرب) – التشابه يفوق التصوّر: مناهضة الرمزيّة- الحرفية الشديدة- تقديس التاريخ الإسرائيليّ بصورة حرفية- مناهضة أي نوع من أنواع التصوّفية والمستيكيّة- ذكوريّة شديدة- الطفولة لا تُرى إلا بوصفها مرحلة أولى من مراحل الرجولة- عدم قبول أيّ فصل بين الدين والدولة.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.