حلم بيزنطة


بقلم فادي أبو ديب

Aega

أعظم الأسرار تُعرَف
حين ينفتح طريق الحجيج/
من دمشق إلى أنطاكية
ومن تلك المتوشّحة بالله…/
إلى أفسس
ليبدأ الحلم على سواحل آسيّة
فتعربش الأفكار نحو الشمس العظمى
ويتألّق البحر بلا كُمود/
في عيني الرحّالة نحو بيزنطة
لا ينبسون ببنت شفة طوال طريقهم
يحتفظون بالأسرار إلى وقت الوصول
***

الأرض صديقة أفكارها الأولى
لا ترتاح حتى تحسّ بغزارتها/
تهطل عليها مرّة أخرى
الأرض لم تُخلَق لترحّب بأيّ كان
الأرضُ روحٌ تحزن
/احذروا فهذا ليس شِعراً كشِعر الأدباء/
تشتاق روح أولادها
تتعوّد على أصواتهم
تعتاد أحلامهم وروحانيّاتهم
تغضب وتئنّ تحت وطاة أحلام الغرباء
لا يرتاح قلبها إلّا حين تعيد أفكارها
/تتمرّد على جميع الإمبراطوريات/

 

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.