هل بدأت الحرب السورية- التركية؟


بقلم فادي أبو ديب

تركيا

وأخيراً، ومع دخولنا عام 2020، خلعت تركيا بقيادة الإرهابيّ الدوليّ رجب طيب إردوغان الحجاب الذي يستر عملها المباشر لاحتلال سوريا وتنصيب نظام يقوده متطرّفون إسلاميون مقرّبون منها، وبدأت غزوها المباشر والصريح لأراضي الجمهورية العربية السورية بهدف مواجهة الجيش السوري وتأمين التفطية المدفعية والجوية للقوات البرّية التي يقودها تنظيم القاعدة.  وكانت تركيا قد قامت بغزوتين سابقتين، أولاهما كانت لطرد الميليشيات الكردية وتهجير أهل منطقة عفرين من أراضيهم وبيوتهم، وثانيهما لطرد الميليشيات الكردية وتهجير مدن أخرى في شمال وشمال شرق سوريا.  ولكن كلا العمليتين السابقتين بكل ما تحتويانه من جرائم واعتداءات كانت تختبئ خلف عذر وجود الميليشيات الانفصالية الكردية في المنطقة.  أما الغزوة الحالية التي تجري على قدم وساق في منطقة إدلب وما يحيط بها من أراضي محافظة إدلب وغرب وجنوب محافظة حلب فتشكل المرة الأولى التي تدخل فيها تركيا بكل ثقلها العسكري لضرب جيش دولة مجاورة ومواجهته بشكل مباشر.

المواجهة اليوم بدأت بقصف سوري لمطار تفتناز العسكري وما حوله، والذي ترابط فيه القوات التركية، مما أدى إلى مقتل ستة جنود اتراك بحسب اعتراف وزارة الدفاع التركية.  وكان قصف سوري مشابه قد أدى منذ عدة أيام إلى مقتل ثمانية جنود أتراك آخرين.  كما يتم الحديث اليوم عن قصف مدفعي تركي عنيف لمحيط منطقة سراقب في محافظة إدلب لمنع قوات الجيش السوري من التقدم نحو طريق دمشق- حلب الدولي، وعن دخول حوالي 1250 شاحنة عسكرية تركية و6000 جندي تركي إلى سوريا خلال الأيام القليلة الماضية بحسب الأخبار في هذه الساعة.  (حتى يوم أمس، هذه هي الأرقام التي تم نشرها حول القوات التركية).

يبدو أن الحرب السورية- التركية قد بدأت بالفعل!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.