رسالة قصيرة إلى رهينة


بقلم فادي أبو ديب

1 كانون الأول 2017

أللرب الأرض وملؤها؟
أخبرني…
هل تستطيع ركوب البحر بلا خفيرٍ يُراقب؟
هل تستطيع عبور الحدود
بلا ألف إذن سفرٍ وألف عينٍ تراقب؟
من يملك الأرض يا أخي…
هو مالك المدفع
وصاحب الجند المُحارب
أبوك وأمك وكلّ من لك رهينةٌ
جمعاً تُباعون في أوّل الصبح
وتُشترى بكم أنصابٌ
تواريخُ مجدٍ للأمم الكواذب

2 comments

  1. نعم، لله ملك السماوات والأرض وما بينهما ولكن “ظهر الفساد في البرّ والبحر بما عملت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.