إلى هولدرلين…


من ديوانَيْ “صلوات غنوصيّ سوريّ” و”جنين الغرائبية”

(هولدرلين: هو يوهان كريستيان فريدريش هولدرلين، أحد أعظم الشعراء الألمان، وُلِد عام 1770 وتوفي عام 1843 م.  كان زميلاً للفيلسوفين الألمانيين فريدريش هيغل وجوزِف شيلينغ في أيام الدراسة.  أصيب هولدرلين بانهيار عصبي في منتصف حياته تقريباً بعد سماعه خبر وفاة حبيبته سوزيته غونتارد وقضى باقي حياته في منزل نجار في مدينة توبينغن في صومعته الخاصة.

لم تحز أعماله على الكثير من الاهتمام إلا في القرن العشرين حين أعاد اكتشافه العديد من الدراسين من أهمهم مواطنه الألماني مارتن هايدغر.
هذه القصيدة مستلهمة من قصته مع حبيبته سوزيته التي رمز إليها باسم الفيلسوف الإغريقية ديوتيما).

غنوص المحبة

بقلم فادي أبو ديب

Holderlin

كيف سيبقى الرّبيع مُزهِراً في الجسد
وهي قد ارتَحَلَتْ إلى دُنيا المُطلَق؟
أبَتْ إلّا أن تغادرَ عالماً لستَ فيه
عالمٌ بات لا يُحتَمَل في حضرة نقائكَ
ذلك النّقاء الذي ما بَرِح يتباعد كلّما تَدانى

كيف سيبقى الرّبيع في أديم الذِّهن
وقوّة الحياة قد نَضَبَتْ؟
ولكن…
كيفَ تحزَنْ وهي قد سافَرَت لتكون معك
إلى ذلك العالَم الأثيري الأقرب إليك؟
ديوتيما…الأمّ…الإلهة المعبودة
مانحة الخصوبة لروحكَ
الوحي المقدَّس والقصيدة البُكائيّة
التي أُريدَ لكَ أن تكون نبيَّها
كيف تحزَن وقد جذبَتكَ لتكونَ بصحبتِها إلى الأبد؟

لا يعلمون أنّ الجنون ارتحالٌ إلى عالم الحبّ
وأنّ الذُّبول ليس إلّا نماءً في الخَفاء
يُعشِّش في تُربة الأبديّة
ويُسقى بدموع الرّاحلين التوّاقة للِّقاء
افرَح لأنّها أحبَّتَك فأبَت إلّا أن تُسكِنَكَ في حضورِها
لكن هكذا نحن سكّان هذه الفانية
لا نسكن مع الخالدين إلّا بالصَّمت
وأمّا ذبول العينيْن… القَبَس لاشتعال الرّوح
فهو ليس إلّا علامة الصّعود إلى المَقدِس السِّرّيّ
وانبهاراً بالرُّؤى المَهيبة

كيف سيبقى الرّبيع…

View original post 152 كلمة أخرى

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.