كرز ومطر وحافلة الليل


بقلم فادي أبو ديب


(1)
بحبات الكستناء الساقطة منذ الخريف الماضي
أطارد القط الشرس
/يركض وراء هرّي الأثير/
ومطر الغسق البارد يهمي
هل يعيقني أم يعيقه؟
(2)
شجرة الكرز
عرس مفاجئ سيمر سريعاً
هلمّ فألحق قافلة العبير
قبل أن يجرفها الربيع الغادر!

يا سقف الكَرَز
يا موسم الشمس المزاجية
يا موسم الهواء الغدّار!
(3)
“لسه فاكر” تغني
وأنا تحت رذاذ المياه
أجسّ نبض الأثير
هل سيتحرك البيت ويرحل
على أنغام أم كلثوم
كحافلة حمص-عمّان
بعد منتصف الليل؟

(4)
أربعة أعمدة أمام البيت
ظل لتخمير عاصفة ربيعية
تأتي ببتلات الكرز من بعيد
إلى حيث ينفتح مدخلٌ
إلى جوف المدينة البارد
المعتّق بالزخرفات
إلى حيث تتوه العين
بين الترانيم
السابحة في شرايين الخشب المعمّر

14 comments

  1. سبحان الله كنت بدي أكتب بالتعليق الأول إنو هالشجرة بتزكر بشجر اللوز 🙂 بعرف شجر الكرز زهرو مو أبيض، ما بعرف إذا في الو أنواع.
    إي لهيك حبيت المقطع التاني. معبر والصور فيه جميلة 🙂

    • زهر الكرز قصير العمر كزهر اللوز…أو كالربيع كلّه…بالكاد شهر بالتمام والكمال قبل أن تأتي عليه الريح ثم الشمس.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.