أخاف أن أكون مثل ربيع الشمال


بقلم فادي أبو ديب

أخاف أن أكون مثل ربيع الشّمال
أن تأتي العاصفة/
والزَّهر لمّا يعِ نفسه-
ناقوساً يضجّ في فصلٍ جديد
أن يهطل المَطَر هكذا بلا سبب
فقط لكي يمزج الضياء بنكهة الزَّمهرير
ويضع السّكين على أعناق عابري السبيل


أخاف أن أكون وعداً
يُحنَثُ بي
لا لشيء…إلّا لأنّ مزاج الزَّمن سيئ
والملائكة مشغولة بمديح القادة
لا وقت عندها لقراءة الرسائل الطويلة


أخاف أن أصير مثل فصول الشّمال
أسرق أعمار الناس
ولا أعطيهم بدلاً عنها خبزاً
إلا رغيفاً واحداً بعد كلّ جوع ماحق

2 comments

  1. أخاف أن أكون مثل ربيع الشمال
    ينتظره الناس طويلا جدا،
    ثم يجيء ويذهب بالطريقة ذاتها،
    دون أن يخلف دهشة أو أسئلة
    /دون أن يكترث لمغادرته أحد/

    أن يهطل المَطَر هكذا بلا سبب
    فقط ليوهمني أن هناك من يبكي
    لاقتراب رحيلي.

    ***
    أخاف أن أكون وعداً
    يُحنَثُ بي
    لا لشيء، إلا لأن ربيع الجنوب يسبق،
    ولا يلاحظون الفرق بيني وبينه!

    ***
    أخاف أن أصير مثل فصول الشّمال،
    متقلبة وبربرية…
    أسرق أعمار الناس…
    فقط لأمنعهم عن الجنوب!

    • لا أخاف أن تصيري بربرية هكذا مثل الفصول
      لعلّك تطعنين خاصرة الشمال
      وتقيمين للجنوب مملكة صغيرة
      ولو كانت رسماً على بخار النوافذ

      🌀🌫️

اترك تعليقًا على comingeon إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.