جماعة القصر المسحور


بقلم فادي أبو ديب

في قرية واحدة
مع شهرزاد وطه حسين وتوفيق الحكيم.
نصيد السمك،
نرمي على القمر أكواز الصنوبر
نثير بركه الفضية الراكدة
ليتساقط ماؤها على رؤوسنا.
ثم نتناقش حول مقاييس جمال النساء في وسط آسيا وفارس
فتخجل شهرزاد وتتصنّع الانشغال أو الجدّيّة المفرطة.
وكنت أصمت…
حين يقول الثلاثة أشياء عن الزمان
فأصغي قبل أن يأخذ صوتهم الشواش
قبل أن يطغى على الكلام الصمتُ.
الحياة دائرة…يقولون
حديقتنا بلا مخرج
النهر أمامنا بلا منبع ولا مصبّ
حمّال أوجه معدودة
يلبسها مرّة بعد مرّة

أسمع كل ذلك
وأرى خلف وجه القمر عينين رؤوفتين
تتبسّمان بكتمان
ويدي اليسرى الممدودة تداعب الشجر تلامس أصابع لدنة دافئة
تمتد من بين أغصان الزيزفون

أنظر إلى شهرزاد المشغولة بالكلام
فتلتفت إليّ وتغمز بعينها المائجة
ووجهها يضيء كالقمر
ودنيا الليل تتسربل بأشعة الأرجوان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.