الشعر كحنين أنثويّ إلى عهد ما قبل اللغة [مجلة “مدى” الإلكترونية]


صدر العدد الحادي عشر من مجلة “مدى” الإلكترونية. وفي هذا العدد يُعاد نشر مقالتي المعنونة “الشعر كحنين أنثويّ إلى عهد ما قبل اللغة”.

“ما الّذي يفعله الشّاعر بهذه الأداة الطيّعة العصيّة على الاختراق الّتي تُسمّى “اللّغة”؟ هل يوقِّرها بقصائده وبالصّور الّتي يُريد لها ألّا تنتهي، بالكلمات المتنوّعة، بالفواصل الّتي لا تكاد لا تُلاحَظ بين المعاني، بالرّموز، بالمعاني الّتي تقف خلف المعاني، والّتي قد لا يعرف هو نفسه ما يريده منها وإلى أين سيصل بها أو تصل هي به؟ هل يوقّرها حقّاً كأداةٍ سحريّةٍ أم هي كآلهة التّمر الّتي يُعبَد بعض جسمها ويُؤكَل بعضه الآخر؟”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.