لغة الألوهة المضطَّهَدة


Originally posted on غنوص المحبة:
بقلم فادي أبو ديب “من سيقرأ السطور التالية ليعتبرها خيالاً جميلاً فأنصحه بألا يقرأها، فأنا لا أحمِّل نفسي عبء كتابة أيّ شيءٍ لا أعتقد بحقيقة وجوده” منشورة أصلاً على حسابي على الفيسبوك في 26-9-2011 أؤمن حقاً بأن كل من نحبّه يترك فينا شيئاً أبدياً، لأن العناصر الجميلة المحبّة في كل شخص هي…

آخر البقيّة


Originally posted on غنوص المحبة:
بقلم فادي أبو ديب مات جدّي منذ زمنٍ بعيد ودُفِنت معه ذكريات طفلٍ سعيد من تلك الأيّام لا أذكر سوى شذراتٍ خاطفة ألعابٌ طفوليّةٌ مكسورةٌ ووجهُ حكيمٍ…وإنجيلٌ صغيرٌ ضائعٌ… أخبرني ذات مرّةٍ أنّ فِرع يسّى وُلِد من عوبيد مع جدّي ماتت كلّ طرق الطفولة الترابيّة وبقيت المسبحة الكبيرة معلَّقة على حائطٍ قديمٍ…

Not a Poem


By Fadi Abu Deeb Yesterday, I was trying to fix the world Then I noticed that my house was empty of bread Today, I’m happy that there’s always bread on my table, But I stopped trying to fix this crooked world Or did I? I know that the soul of this planet Does not survive … More Not a Poem

متوجِّهٌ شرقاً!


بقلم فادي أبو ديب (كُتبت هذه القصيدة عام 2011 كنوع من السّخرية على إثر كلمة أدلى بها وزير الخارجية السوريّ، وصرّح فيها بأنّ سوريا سوف تقاطع البلدان الغربية وتتوجّه شرقاً. ما يلي نسخة منقّحة ومحدّثة من القصيدة.) أستودعكم يا أحبائي في العالم فأنا “متوجّهٌ شرقاً” لا أدري، أإلى قندهار وكراتشي… أم إلى الشمال الكوريّ؟ أو … More متوجِّهٌ شرقاً!

نعم، نحن العرب ليس لدينا وعيٌ للذات!


بقلم فادي أبو ديب سبّبت الحرب العالمية الثانية وقبلها الأولى صدمة عميقة في وجدان الفلسفة الأوروبية واللاهوت الأوروبي ما زالت آثارها ماثلة حتى اليوم. الحرب العالمية الأولى ومن بعدها صعود النازية وتمدد الفاشية أدّت إلى مراجعات جذرية في الفكر الأوروبي نعرف آثاره لكبيرة في اللاهوت والفلسفة على الأقل، سواء اعتبرنا تلك المراجعات إيجابية أم سلبية. … More نعم، نحن العرب ليس لدينا وعيٌ للذات!

خارجون عن القانون


Originally posted on غنوص المحبة:
بقلم فادي أبو ديب (نُشرت سابقاً في مدونة يسوع مخلِّص العالم بتاريخ 3-3-2011) متمرِّدٌ…في انتظار مركب الخارجين عن القانون لماذا تخافين حريّتي؟ لماذا تهربين من حضوري معكِ أعرف ماذا قالوا لك عنّي أخبروكِ أنّي بالحريّة مجنون أوهموكِ أنّي أكذب عندما أصف لكِ ما أحسّه نحوكِ من شجون وأنّي أسلك في الحياة يا…