سوق


بقلم فادي أبو ديب

أمرّ عليها لأشتري
قرفةً وقرنفلاً
وحفنةً من القَدَر
وأسألها
إذا كانت تبيع أيضاً
خُصَلاً من شعرها الخرنوبيّ
ورسماً لزاوية ثغرها العنّاب
وما إذا كانت تبيع كًيلاً من الضوء
الذي في وجهها التفّاح.
*
تضحك لصديقتها بمكر الخجل
ثم تغطّي الضِّحكة البِكر.
يصير غمّازُ الخدِّ الرّبيعِ
نكهةً لزمني الجديد
ولكنّها تغطّي الرّبيع
وتقول لي من خلف سحابة صغيرة:
أين سلّتك..
لتحمل ما جئت لأجله
يا ابن القمر؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.